عن المخططات

خدمات هندسة

خدمات هندسة

 خدمات هندسة . الجيولوجيا تعني دراسة كلّ ما يختصّ بالأرض من حيث تركيبها وكيفية تكوينها والحوادث التي مرّت عليها في نشأتها الأولى والتي ترافق تغيّرها المستمر. ومع تطوّر العلم توسّعت الجيولوجيا لتُقسم الى فروع عدّة تُعرف بالجيولوجيا الكونية والطبيعية وعلوم المعادن والبلوريات. لذلك فإنّ خدمات الهندسة الجيولوجية تختصّ بدراسة كلّ ما يتعلّق بإنشاء السدود والأنفاق والطرق واستصلاح الأراضي ودراسة قدرة تحمّل المناطق التي تبنى عليها المشاريع. ويكمن الهدف الرئيسي من الجيولوجيا الهندسية في الحفاظ على حياة المواطنين وحماية ممتلكاتهم من الأخطار الناتجة عن الظواهر الجيولوجية المتعدّدة.

خدمات هندسة . الجيولوجيا تعني دراسة كلّ ما يختصّ بالأرض من حيث تركيبها وكيفية تكوينها والحوادث التي مرّت عليها في نشأتها الأولى والتي ترافق تغيّرها المستمر.

مجالات تطبيق خدمات هندسة ااجيولوجيا

يمكن إجراء الدراسات والأبحاث الجيولوجية الهندسية في العديد من المجالات، منها:

  • التطويرات السكنية والتجارية والصناعية.
  • المنشآت الحكومية والعسكرية.
  • الأعمال والأشغال العامة: ويندرج ضمنها أنظمة تصريف مياه الأمطار، ومحطات توليد الكهرباء، والعنفات (المراوح) الهوائية، وخطوط التحويل، ومحطات معالجة المياه العادمة، ومحطات تنقية مياه الشرب، والتمديدات المائية (القنوات، والمجاري، والمصارف)، والأنفاق، وبناء الخنادق، والقنوات، والسدود، وخزانات المياه، وبناء الأساسات، والسكك الحديدية، والنقل، والطرق السريعة، والجسور، والتحديث والتأهيل الزلزالي، ومنشآت توليد الطاقة، والمطارات، والحدائق.
  • تطوير المناجم والمقالع، والسدود الترابية، وحفر واستصلاح الأراضي.
  • برامج التوطين وتأهيل المناطق المغمورة بالماء (كالمستنقعات).
  • المواقع الحكومية والتجارية والصناعية الخاصة بمعالجة النفايات الخطرة.
  • الهندسة الساحلية، وتجديد الرمال، واستقرار المنحدرات البحرية، والموانئ، وتطوير الأرصفة والواجهات البحرية.
  • المصبات البحرية، ومنصات الحفر البحرية، وشبكات الأنابيب والكوابل التحت بحرية، وغيرها من أنواع المرافق المختلفة.

 تطبيق العلوم الجيولوجية في الأعمال الهندسية 

إنّ تطبيق العلوم الجيولوجية في الأعمال الهندسية يتداخل مع  تطبيقات واسعة في المجالات الهندسية المتنوّعة، خصوصاً في التخطيط المدني والتوسّع الحضري، بالإضافة إلى الأعمال الهندسية المنجمية والبيئية.

ويمكن إجراء الدراسات الجيولوجية الهندسية أثناء مراحل مختلفة من المشروع، مثل:

  • خلال عملية التخطيط.
  • خلال عملية تحليل الأثر البيئي.
  • خلال عملية التصميم الإنشائي.
  • خلال عمليات البناء في المشاريع العامة والخاصة.
  • خلال مراحل الهندسة الاقتصادية.
  • بعد إتمام بناء المنشأ وخلال المراحل القضائية للمشروع.
استشارات هندسية خدمات هندسة

مهمّات المهندسين الجيولوجيّين

يمكّن اختصاص الهندسة الجيولوجية الخرّيجين من العمل في وزارات الطاقة والنقل والأشغال العامة والداخلية والبلديات والزراعة والدفاع، وفي شركات خاصة كشركات المقاولات والشركات الهندسية والبترولية وغيرها.

يمتلك المهندس الجيولوجي الخبرة في التعرّف على العمليات الطبيعية وتفسيرها، بالإضافة إلى فهم أهمية هذه العمليات وأثرها على التراكيب بشرية الصنع وتأثرها بها، كما ويجب أن يكون عليماً بالطرق المستخدمة في مقاومة المخاطر الناتجة عن الظروف الطبيعية أو تلك بشرية المنشأ.

كما أنّ معظم المهندسين الجيولوجيين قد حصلوا على تعليم وتدريب متخصّصين في ميكانيكا التربة، وميكانيكا الصخور، والجينوتك، والمياه الجوفية، والهيدرولوجيا، والتصميم المدني حيث توفر هذه الجوانب للمهندس الجيولوجي قدرة فريدة على فهم وتخفيف المخاطر المرتبطة بتفاعلات بنية الأرض.

من أجل ذلك تتعدّد المهمّات المنوطة بالمهندسين الجيولوجيّين، مثل:

  • فحص المواقع والاختبارات الميدانية.
  • تقويم التضاريس الأرضية لتقييم المخاطر الجيولوجية مثل انزلاق الأرض وخطورة الميلان، والانزلاقات والانهيارات الأرضية، والتدفق الطيني، والانهيارات الصخرية، وتدفق الحطام.
  • دراسة مواقع الطرق والأنفاق والسدود والمنحدرات الصخرية والمدن.
  • حماية الشواطىء من الناحية الجيولوجية الهندسية.
  • تقويم الآثار الناتجة من الأخطار البيئية كالسيول والفيضانات والزلازل والبراكين ونزوح المياه (التصحّر) والانهيارات الثلجية وإيجاد الحلول المناسبة لها.
  • تقديم البحوث والدراسات العلمية في مجالات الجيولوجيا الهندسية والبيئية والتي من شأنها أن تساهم في التوعية البيئية من كلّ ما يهدّد الطبيعة ويلوّثها.
  • تقييم الهندسة الجيوتقنية، وخصائص المواد.
  • الأخطار البركانية (الثوران البركاني، والينابيع الحارة، وتدفق الحمم البركانية والركام، والانهيارات الركامية الأرضية، وانبعاث الغازات، والزلازل البركانية).
  • تقييم مدى قابلية الصخور للحفر لتحديد الحاجة لأعمال التفجير خلال أعمال الحفر الأرضية، وكذلك الانعكاسات المرتبط نتيجة الاهتزازات أثناء عمليات التفجير في المشروع.

للمزيد

اشراف تنفيذ مشاريع

اشراف تنفيذ مشاريع

 
اشراف تنفيذ مشاريع

ما هي المراحل الرئيسية في المشاريع الهندسية ؟

تتعدّد المراحل الرئيسية في المشاريع الهندسية حسب التشريعات القانونية لكلّ بلد. لكنّ المؤكّد والمتّفق عليه بداية هو وجوب تنفيذ المشروع الهندسي من قبل مهندسين مسجّلين، أو شركات هندسية مسجّلة، أو مقاولين، أو شركات المقاولة المرخّصة رسميًا لمزاولة أعمال التصميم وتشييد المباني ومحطات الكهرباء والمنشآت الصناعية، وتركيب وتشييد الشبكات الكهربائية، والبنية التحتية والنقل وغيرها من الأمور. وأيًّا كان المنفّذ للمشروع الهندسي من هؤلاء فإنّه سوف يضع خطة للتنفيذ بحسب مراحل معيّنة ومتغيّرات تفرضها طبيعة العمل ومتطلّبات العميل ونوع العقد.

ويمكن تلخيص المراحل الرئيسية في المشاريع الهندسية بشكل عام عبر النقاط الآتية: 

  • مرحلة التخطيط والإعداد (وضع الخطة الأساسية للمشروع)
  • مرحلة التصميم: وتقسم هذه المرحلة إلى ثلاثة أقسام:

–  التصميم الأولي

–  تطوير التصاميم

–  الوثائق التنفيذية أو التصاميم النهائية

  • مرحلة طرح المناقصة / إحالة العطاءات للتقييم، واختيار المقاول (رئيسي وفرعي)
  • مرحلة التنفيذ والإشراف (استلام وتشغيل المشروع وصيانته)
  • مرحلة ما بعد التنفيذ (تسليم المشروع)

عندما يواجه المهندسون والبناة وغيرهم تحدّيات تقنية، أو عندما تتطلب المباني أداءً محسّنًا، يمكن ‏للمهندسين الاستشاريين المساعدة في الإطار بأكمله، من خلال اشراف تنفيذ مشاريع وتحليل التصميم وتفاصيل البناء والدعم الهيكلي ‏المستقبلي.

مراحل اشراف تنفيذ مشاريع

أولًا: مرحلة التخطيط والإعداد

خلال تخطيط المشروع الهندسي يتمّ وضع الأفكار الأساسية للمشروع. فإنّ جميع المشاريع بغضّ النظر عن طبيعتها أو حجمها تبدأ بفكرة أو بحاجة. مثلاً أن تقوم وزارة التربية والتعليم مثلًا بطلب توسعة لإحدى المدارس لتلبية احتياجات السكان المتزايدة. ويشمل التخطيط والإعداد ضمان أفضل تصميم من النواحي الجمالية والعملية والإقتصادية، بحيث تكون تلك النواحي مبنية على دراسة الجدوى التي أعدّها العميل مبيّنًا فيها الظروف السائدة والتوقّعات المستقبلية والاحتياجات الخاصة.

ثانيًا: التصميم
  • مرحلة التصميم الأوّلية

في هذه المرحلة من مراحل المشروع الهندسي يقوم المهندس المستشار بمراجعة وتقييم برنامج العميل والميزانية المرصودة. كما يناقش خيارات متعدّدة للتصميم والتنفيذ بناءً على تلك المعطيات. وحسبما يتمّ الاتفاق عليه يقوم المستشار بإعداد التصاميم الأوّلية. وخلال هذه المرحلة يمكن تحديد مخطّط الموقع العام كما يمكن تحديد المساحات وعلاقاتها ببعضها البعض بشكل عام. كما يتمّ تحديد طرق التصميم الإنشائية والمعمارية والميكانيكية والكهربائية. وبالإضافة لما سبق يتمّ إعداد بعض الوثائق التي تتضمّن وصفاً ابتدائياً للمشروع وكذلك تقدير التكلفة الأولية للمشروع والأطر العامة لمواصفات المواد التي سيتمّ استخدامها.

  • مرحلة تطوير التصاميم:

تعرف هذه المرحلة أيضًا بمرحلة استخدام أساليب الهندسة القيمية. أي عمل دراسة بواسطة منهج قيمي مدروس لتحقيق أهداف المشروع بجودة أعلى وتكلفة أقل في آن واحد.

تبدأ هذه المرحلة بعد موافقة المالك على التصاميم الأوّلية، وإضافة التعديلات التي يجدها ضرورية على برنامج العمل أو الميزانية المطروحة، بحيث تظهر بشكل دقيق طبيعة وحجم المشروع بما في ذلك مكوّناته الإنشائية والمعمارية والميكانيكية والكهربائية من خلال المخططات والتفاصيل والمقاطع والجداول والمنحنيات.

  • مرحلة إعداد وثائق المشروع

بعد إضافة التعديلات المقترحة من قبل المالك على المرحلة السابقة، سواء فيما يخصّ النواحي الفنية أو ما يخصّ الميزانية المرصودة، يقوم المستشار بإعداد الوثائق التي سيتمّ استخدامها لطرح التنفيذ أو استدراج عروض له.

وتتكوّن وثائق المناقصة من وثائق العقد كالمخططات والمواصفات والنماذج والشروط العامة والخاصة، بحيث تصبح كلّ هذه الوثائق جزءًا من العقد القانوني الموقّع بين المالك والمقاول.

اشراف تنفيذ مشاريع
ثالثًا: مرحلة طرح المناقصة

يمكن تعريف المناقصة على أنّها “محاولة الحصول على أفضل العروض المقدّمة من مقاولين لتنفيذ مشروع إنشائي ما في صورة عطاءات”. ومرحلة طرح المناقصة تبدأ بمجرد الانتهاء من مرحلة التصميم في المشاريع الهندسية. فإنه عندها يجب على المالك الحصول على شركة مقاولات لتنفيذ أعمال المشروع. وعليه فإنّ المناقصات في مجال هندسة الإنشاءات وخاصة في المشاريع الحكومية هي إحدى الأساليب لاختيار مقاول من قبل المالك أو من ينوب عنه.

رابعًا: مرحلة التنفيذ

تبدأ مرحلة تنفيذ المشروع بعد توقيع الاتفاقية بين المالك والمقاول. وتتضمّن هذه المرحلة جميع نشاطات المقاول المتعلقة بالإعداد للمشروع. وتشمل شراء المواد والتجهيزات، وتصنيع وإعداد المواد داخل وخارج الموقع، سواء تمّ تنفيذها من قبل المقاول الرئيسي أو من قبل مقاولين فرعيين، وكذلك جميع النشاطات المتعلقة بتنفيذ المشروع حتى تسليمه للمالك.

وفي خلال هذه المرحلة يقوم المقاول بإعداد قدر كبير من الوثائق مثل برامج سير العمل، كالمخططات التنفيذية، والمطالبات المالية، والسجلات، وطلبات العمل، ودليل الصيانة، حيث إن كل هذه الوثائق المذكورة تصبح جزءاً من السجلات الإدارية ويجب أن تحفظ في ملف المشروع.

خامسًا: مرحلة ما بعد التنفيذ

بعد انتهاء المشروع واستخدام المالك للمنشآت قد ينخرط المستشار والمقاول وبعض الموردين مع المالك في بعض الإجراءات، وذلك حسب العقد الموقّع بين المالك وهذه الأطراف.

وتتضمن مثل هذه الإجراءات صيانة وتعديل المعدات والمساعدة في تشغيلها وتدريب كوادر المالك على استخدامها وإزالة أية عيوب مصنعيّة تظهر خلال فترة الصيانة.

للمزيد

مخططات كهربائية

مخططات كهربائية

 

مخططات كهربائية. عند تخطيط المشاريع الهندسية  وبعد الانتهاء من أعمال التصميم المعماري والإنشائي، يتمّ البدء في تصميم المخططات الخاصة بالأعمال الكهربائية. ويقوم المكتب الاستشاري المصمّم للمبنى بتصميم هذه المخططات، أو تقوم الشركة المنفّذة لأعمال الكهرباء بالتصميم.
 

المخططات الكهربائية هي رسوم تخطيطية للشبكة الكهربائية الخاصة بالمنشأة قيد البناء. وتشير المخططات الكهربائية إلى مجموعة رموز ومصطلحات دولية خاصة بما يتعلق بالكهرباء، وذلك لتسهيل قراءة المخطط على كل كهربائي.

ما هي المخططات الكهربائية

المخططات الكهربائية هي رسوم تخطيطية للشبكة الكهربائية الخاصة بالمنشأة قيد البناء. وتشير المخططات الكهربائية إلى مجموعة رموز ومصطلحات دولية خاصة بما يتعلق بالكهرباء، وذلك لتسهيل قراءة المخطط على كل كهربائي.

وأوّل خطوة في تصميم المخططات الكهربائية هي حساب الأحمال الكهربائية الخاصة بالمبنى والتي تشمل جميع الأحمال الخاصة بالأعمال الكهربائية والميكانيكية، مع ضرورة وضع أحمال كهربائية احتياطية تحسّباً لزيادة الأحمال الكهربائية مستقبلاً مع الالتزام بمواصفات وزارتي الكهرباء والماء، ومع مراعاة أن تكون شدّة الإضاءة مناسبة لطبيعة واستخدام المكان. وبعد الانتهاء من حساب الأحمال الكهربائية يتمّ البدء بتصميم المخططات الخاصة بالأعمال الكهربائية. وتنقسم هذه المخطّطات إلى:

  1. مخطط توزيع وحدات الإضاءة
  2. مخطط توزيع القوى (البلكات).
فوائد مخططات كهربائية

تصمّم المخططات الكهربائية بعناية كبيرة وذلك لأهمّيتها البالغة في مجال تزويد أجهزة المنشأة على اختلاف أنواعها بالطاقة الكهربائية بشكل آمن وسليم. ومن فوائد المخططات الكهربائية أيضاً:

  • توضيح كيفية التوصيل بين الشبكة الكهربائية وجميع أجهزة المنشاة.
  • تمكين المهندسين والكهربائيين من تحديد أي عطل يطرأ على أي آلة أو دارة كهربائية، ثمّ إصلاح هذا العطل بسهولة.
  • الحكم على أداء أي جهاز أو دارة كهربائية، وذلك بدراسة مسار التيار.
  • تأمين المرجع الواضح عند حصول أي عطل أو خلل كهربائي.
أنواع مخططات كهربائية
  • المخطط النظري: هو مخطط بسيط يهدف إلى توضيح مبدأ تشغيل الدارة دون الأخذ بعين الاعتبار أماكن الأجهزة.
  • المخطط الهندسي: هو مخطط يهدف إلى إظهار هندسة المكان الذي نريد تزويده بالطاقة الكهربائية، والمواقع التقريبية للأجهزة المستعملة مع الربط بين أجهزة التحكّم والاستطاعة بخط متقطع. تشير الرموز إلى أماكن أجهزة التحكّم المناسبة.
  • المخطط الموحّد: هو مخطط يسمّى (أحادي السلك) لأنه يهدف إلى إظهار مسار القناة الحاملة للأسلاك بخط مستمر، ثم إلى توضيح عدد ونوع الأسلاك المستخدمة وذلك بتشطيب الخط بعدد من الخطوط يساوي عدد الأسلاك داخل القناة. 

الكامل: هو مخطط يسمّى (متعدّد الأسلاك) لأنّه يهدف إلى تحديد وإظهار المواقع الحقيقية للأجهزة، كما يبيّن تفاصيل الأسلاك داخل قنوات التوصيل بين مختلف الأجهزة. ويكون رسم النواقل منفرداً كلّ على حدة.

الرموز الكهربائية

إنّ لكلّ عنصر من العناصر الكهربائية رمز يمثّله في مختلف المخطّطات. هذه الرموز الكهربائية موحّدة عالمياً في الغالب، حيث يختلف كلّ رمز عن الآخر حسب اختلاف كلّ عنصر كهربائي في مختلف التركيبات الكهربائية. وهذه الرموز الكهربائية تنقسم إلى مجموعات أساسية نذكر منها :

  • منابع الطاقة الكهربائية، ويقصد بها  مولدات الطاقة كالبطارية والدينامو ومأخذ التيار المتناوب.
  • النواقل، وهي اسلاك أو قطع معدنية موصلة للتيار الكهريائي، وتعمل كروابط بين الأجهزة ولها مقاسات وألوان مختلفة للتمييز والتفرقة بينها.
  • أجهزة التحكّم، وهي أجهزة تتحكّم في المستقبِلات، ما يعني أنّها تتحكّم بمرور التيار الكهربائي عن طريق غلق وفتح الدارة، كالقاطعة والزر الضاغط والقاطع البعدي .
  • المستقبلات، وهي تشمل جميع الأجهزة التي تستقبل الطاقة وتستهلك الطاقة الكهربائية، أو تحوّلها لطاقة أخرى.
  • أجهزة الحماية، وهي معدّة لحماية الأجهزة الكهربائية من التلف، ولحماية الأشخاص من الصعقات الكهربائية.

للمزيد