خدمات الهندسة المعمارية

 خدمات الهندسة المعمارية

 

 خدمات الهندسة المعمارية (Architectural Engineering) معروفة أيضًا باسم هندسة المباني، وهي نهجٌ متعدّد التخصّصات يشمل تخطيط وتصميم وبناء وتشغيل المباني، كما يشمل التحليل والتصميم المتكامل للأنظمة البيئية، مثل الحفاظ على الطاقة، التدفئة والتهوية وتكييف الهواء، والسباكة، والإضاءة، والحماية من الحرائق، والصوتيات، والنقل الرأسي والأفقي، والأنظمة الهيكلية والسلوك وخصائص مكوّنات ومواد البناء، وإدارة البناء.

باختصار تشمل خدمات الهندسة المعمارية: التصميم، وإعداد وثائق البناء، وإدارة البناء. كما يقدّم المهندسون المعماريون أيضًا مجموعة واسعة من الخدمات بما في ذلك دراسات الجدوى والبرمجة المعمارية وإدارة المشاريع.

ويكمن جمال الهندسة المعمارية في أنّها تعكس هوية المكان الذي تمّ بناؤه على أساسها. وهي تشرح للناظر إليها دون أن تتكلم عن عادات وأفكار ساكنيه، وأيضاً عن الحالة الاقتصادية والاجتماعية التي مرّ بها هذا المكان.

فالعمارات دليل ساطع على ثقافة وحياة الناس الذين عاشوا أو ما زالوا يعيشون فيها.

ويمكن تلخيص خدمات الهندسة المعمارية فيما يلي:
1. بداية المشروع:

يبدأ التخطيط للمشروع من خلال العمل مع المهندس المعماري في تحديد احتياجات المشروع وأهدافه. يقوم المهندس المعماري بدراسة جميع العوامل التي قد تكون عائقاً أمام البناء مثل دراسة تشريعات تخطيط المدن والأثر البيئي وميزانية المشروع.

2. تخطيط التصميم:

يبدأ المهندس المعماري خلال هذه المرحلة بإعداد رسومات التصميم الأولية بناءً على متطلبات صاحب المشروع وميزانيته لاستكشاف الخيارات الممكنة وتوضيحها. يقوم المهندس المعماري بمراجعة هذه الخيارات مع صاحب المشروع موضحًا مزايا التصميم ومجيبًا عن تساؤلات العميل. بالإجمال يتوجّب على المهندس المعماري تصميم المباني وإنشاء الرسومات التفصيلية اليدوية، واستخدام تطبيقات التصميم المختلفة التي توفّرها التكنولوجيا.

3. تطوير التصميم:

خلال هذه المرحلة يتمّ العمل على تحسين التصميم المتّفق عليه بين المهندس المعماري والعميل للحصول على تعريف أوضح لنطاق وجودة المشروع النهائي. ستحدّد توقعات التكلفة الإضافية مدى تطابق التصميم مع توقعات الميزانية، أو ما هي التعديلات المطلوبة، إن وجدت.

4. وثائق البناء:

عندما يتمّ تحديد مفاهيم التصميم، يقوم المهندس المعماري بإعداد رسومات العمل والمواصفات. هذه الرسومات مطلوبة للحصول على تصاريح البناء والعطاءات، وتوجيه المقاول في البناء.

5. تقديم العطاءات والتفاوض:

يمكن للمهندس المعماري تقديم المشورة للعميل صاحب المشروع بشأن اختيار المقاول. وعادةً ما يتمّ ذلك عن طريق الدعوة لتقديم عروض تنافسية. يقدّم المهندس المعماري خبرته في تقييم العطاءات واختيار المقاول وإعداد العقد بين العميل المقاول.

6. إدارة البناء والعقود:

يقوم المهندس المعماري بالتشاور مع العميل وتقديم المشورة له أثناء البناء عن طريق الزيارات المنتظمة إلى الموقع وتحديد ما إذا كان البناء يسير بشكل عام وفقًا للعقد، وكذلك تحديد ما إذا كان التصميم والمواد المستخدمة تفي بالمعايير المقبولة. يتواصل المهندس المعماري في هذه المرحلة وبشكل مباشر مع المهنيّين الآخرين الذين يعملون في البناء مثل مهندسي خدمات البناء ومديري البناء ومساحي الكميات والتقنيين المعماريين.

7. شهادة الأداء الجوهري للبناء / الإشغال:

يقدّم المهندس المعماري تقارير مرحلية منتظمة لإبقاء العميل على اطلاع بجميع مراحل البناء، كما يصرّح بالدفعات المرحلية للمقاول ويظلّ مشاركًا في تنفيذ المشروع حتى اكتماله.

الهندسة المعمارية

مجالات الهندسة المعمارية

يمكن للهندسة المعمارية أن تقدّم خدمات متنوّعة وجليلة في العديد من المجالات، ومنها:

  • تصميم المناظر الطبيعية: يشمل هذا المجال تصميم البنى التحتية في المناطق العامة وفي المناطق الزراعية والغابات.
  • التخطيط الحضري: يشمل هذا المجال دراسة التغيّرات الاقتصادية والديموغرافية التي حدثت نتيجة انتقال السكان إلى المناطق الحضرية. لذلك يتوجّب على المهندس المعماري في التخطيط الحضري التمتّع بقدرة كبيرة على التكيّف والقدرة على حلّ المشكلات.
  • الترميم: يشمل هذا المجال حفظ وترميم المباني القديمة التي لها ارتباط وثيق بالمجتمعات والتاريخ.
  • هندسة الإنارة: يشمل هذا المجال تحسين جودة الإضاءة في البيئات الطبيعية والصناعية نظرًا لأهمية الضوء وتأثيره على صحة الإنسان العقلية والجسدية.
  • التعامل مع الظروف الجوية: يشمل هذا المجال إنشاء وتطوير مبانٍ حديثة قادرة على التكيف مع الظروف الجوية القاسي نظرًا لما يشهده العالم من تغيرات مناخية من المتوقع أن تؤدّي إلى ازدياد الظروف الجوية القاسية مثل الفيضانات وموجات الحرارة والأعاصير.

للمزيد