تخطيط بناء مستودعات

تخطيط بناء مستودعات

تخطيط بناء مستودعات

يعتبر حسن تخطيط المستودعات الخاصة أو تلك المُلحقة بالمصانع والشركات الخطوة الأولى نحو تحسين جودة إنتاج العمل مهما يكن. فمن خلال ضبط مراحل التخطيط في بناء المستودعات، يستطيع أصحاب العمل توفير الكثير من الجهد والوقت والمال، خاصة مع تنامي الطلب بدورة أقصر بين الطلب والتسليم بين العملاء التجاريين وعملاء التجزئة. لذلك فإنّ المستودع المنظّم هو من أهمّ اشتراطات المستودعات والمخازن وله أهمية كبيرة في أي منشأة.

كانت المستودعات موجودة منذ آلاف السنين كوسيلة لتخزين البضائع في مرحلة معينة من سلسلة التوريد. ولكنّ العقود القليلة الماضية شهدت تطوّرًا سريعًا لأشكال جديدة من المستودعات حول العالم. كما أدّى التكامل العميق لسلاسل التوريد العالمية إلى خلق حاجة لإدارة تخزين ونقل البضائع بين الأسواق بكفاءة على نطاق لم يسبق له مثيل من قبل.

 

فمن خلال ضبط مراحل التخطيط في بناء المستودعات يستطيع أصحاب العمل توفير الكثير من الجهد والوقت والمال، خاصة مع تنامي الطلب بدورة أقصر بين الطلب والتسليم بين العملاء.

مراحل التخطيط في بناء المستودعات

وتشمل مراحل التخطيط في بناء المستودعات مجموعة من الخطوات في مستويات متعدّدة بدءًا من البنية الخارجية والتحتية والداخلية لأبنية المستودع، حتى أماكن التحميل والتفريغ فيها. وفيما يلي بعض التفصيل في كلّ من هذه المراحل: 

اختيار موقع المستودع:

عندما تختار الشركات تحديد مواقع المستودعات بالقرب من مراكز النقل مثل الموانئ والمطارات. و/أو يمكن الوصول إليه بسهولة من خلال خطوط النقل مثل الطرق السريعة والسكك الحديدية ذات سعة الشحن. عندها يكون الموقع المحتمل للمستودع ذا بنية تحتية لوجستية قوية. هذا يسهل دمج المستودع في سلسلة التوريد بأكبر قدر ممكن ويسمح للبضائع بالتدفق والخروج بأقلّ قدر من العقبات.

تصميم مبنى المستودع:

يجب أن يراعي التصميم المادّي للمستودع التركيب الداخلي والخارجي. بالإضافة إلى المنطقة المحيطة بالمبنى الفعلي. حيث يساهم التصميم في الاستفادة الفعّالة من المساحة الموجودة، لضمان قدرة الفريق على العمل بأقصى سعة في جميع الأوقات. ويمكن القيام بتصميم مبنى المستودع على الورق أو باستخدام برامج تصميم تخطيط المستودعات. كما يمكن تعيين خبير في تصميم المستودعات لتصميم تخطيط محسّن بناءً على مواصفات واحتياجات المستودع. وهو الاختيار الأفضل بسبب أهمية أن تكون القياسات التي يمكن الحصول عليها دقيقة وغير مختصرة عندما يتعلق الأمر بقياس مساحة العمل. بالإضافة إلى الدقة في تسمية المناطق المختلفة وتحديد اتجاه سير العمل. بما في ذلك مسارات المشي، وتدفق الشحن، وتخزين المنتجات.

تصميم البنية التحتية للمستودع:

البنية التحتية للمستودع هي الهياكل التنظمية اللازمة لتشغيل المستودع بشكل فعال وآمن وهادف ودقيق. وذلك كله يعتمد على حسن التصميم الذي يجب أن يشرف عليه مختصّون هندسيون يمتلكون الفعالية اللازمة للخروج من تقنية المستودعات القديمة أو التنظيم المعقد.

بناء مستودعات مخازن
تحديد طرق النقل والتخزين:

يتطلّب تحديد طرق النقل والتخزين التخطيط والتصميم الفعال الذي يمنع تمديد أوقات التخزين والنقل عن طريق الاستفادة من  تكنولوجيا النقل. ويدخل ضمن هذا التخطيط اختيار المعدّات المناسبة التي يحتاجها المستودع للقيام بالعمليات والمهام بحسب الأنواع المختلفة من المنتجات. وتجدر الإشارة هنا إلى أنّه مع التنوّع الكبير في المعدّات المتاحة يجب مراعاة التقيّد بالمساحة المتوفرة. ويعتبر تحديد مقدار المساحة الموجودة لتخزين المنتجات أمرًا بالغ الأهمية. حيث تنصّ إحدى التوصيات العالمية في بناء المستودعات على حساب مقدار المساحة المتوفرة وتخصيص ما بين 22 إلى 27 بالمائة من تلك المساحة لإجمالي سعة تخزين المنتج.

تخطيط مناطق التحميل والتفريغ:
يتضمّن التخطيط الفعّال للمستودعات حسن تخطيط مناطق التحميل والتفريغ، ومناطق الاستقبال، ومناطق التخزين، ومناطق الاختيار، ومناطق الإرسال بالإضافة إلى المكاتب والمرافق. ويعمل حجم المساحة المتوفرة في المستودع على تحديد التخطيط الفعّال الخاص به. 
اختبار المخطّط وتسجيل النتائج للتعديل:

ويتمّ ذلك قبل الشروع في عملية بناء المستودع وفق المخطّط المقترح، مع أهمية استخدام المعدات أثناء الاختبار للتأكد من أنّ كل شيء يمكن أن يتحرّك بحرّية. ثم تسجيل النتائج وتدوِين ملاحظات التعديل ان وجدت. ومن المهم إشراك الموظفين والمختصّين في هذه العملية.